أخر الاخبار

شرح قصيدة سائل العلياء عنا للشاعر بشارة خوري (الأخطل الصغير)

 شرح قصيدة سائل العلياء عنا للشاعر بشارة خوري (الأخطل الصغير)

 المعلم: عفيف الجابري

التعريف بالشاعر

بشارة الخوري شاعر لبناني لقب بالأخطل الصغير تشبها بالشاعر الأموي (الأخطل)، له ديوان "الهوى والشباب"، وديوان " الأخطل الصغير". توفي عام ١٩٦٨م


جو النص

تناول الشاعر في قصيدته التضامن العربي مع أبناء الشعب الفلسطيني ومشاركته المعاناة التي عاشها في ظل الاستعمار والقهر، والتأكيد على حقه.

 

الأفكار

1. التضامن العربي مع الشعب الفلسطيني

2. مشاركة المعاناة التي عاشها الشعب الفلسطيني في ظل المعاناة والقهر

3. التأكيد على حق الشعب الفلسطيني

 

شرح الأبيات


سـائـل الـعـلـيـاء عـنـا والـزمـانـا            هـل خـفـرنا ذمّـة مذ عـرفـانا

المفردات: سائل: اسأل        العليا: الشرف         خفرنا ذمّة: نقضنا العهد

شرح البيت: يطلب الشاعر أن نسأل الزمان والشرف عن الفلسطينيين والعرب فهم لم ينقضوا عهدهم.


الـمـروءات الـتـي عـاشـت بـنـا          لم تزل تـجـري سـعـيـرا فـي دمانا

المفردات: المروءة: التحلي بمحاسن الأخلاق.         سعيرًا: نارًا

شرح البيت: الأخلاق الحميدة عند العرب لا تزال تجري وتشتعل في دمانا

صورة فنية: شبه الشاعر الأخلاق بالنار المشتعلة


ضـحـك الـمـجـد لنا لما رآنا              بدم الأبـطـال مصبـوغـا لـوانـا

المفردات:  المجد: العزّة             مصبوغا: ملوّنا أو ملطخا

شرح البيت: ضحكت العزة والكرامة عندما رأت العلم ملطخ بدماء الأبطال من كثرة تضحياتهم

الصورة الفنية: شبه المجد بإنسان يضحك


شـرف بـاهـت فـلـسـطـيـن بـه           وبنــاء لـلـمـعـالـي لا يـدانـى

المفردات: باهت: فاخرت          لا يدانى: لا يجارى (صعب المنال)

شرح البيت: تفاخر أهل فلسطين بالجهاد في سبيل الله لأنه طريق للمنزلة المرتفعة التي يصعب الوصول لها

 
یا فـلـسـطـيـن الـتـي كِدْنا لِما             كـابـدتـه مـن أسـى نـنـسـى أسـانـا

المفردات: كدنا: اقتربنا              كابدته: عانته              أسى: ألم

شرح البيت: إنّ معاناتك يا فلسطين كادت أن تشغلنا عن معاناتنا من الاستعمار الأجنبي


نـحـن يـا أخـت عـلـى العـهـد الـذي       قد رضعـنـاه مـن الـمـهـد كـلانـا

المفردات: المهد: منذ الولادة

شرح البيت: يا فلسطين سنبقى ندافع عنكِ وهذا عهدنا لك منذ طفولتنا

الصورة الفنية: شبه العهد بالحليب الذي يرضعه الطفل


شـرف للـمـوت أن نُـطـْعِـمُـهُ              أنفُـسـًا جـبـّارةً تـأْبـى الـهَـوانـا

المفردات: تأبى: ترفض        الهوان: الذّل

شرح البيت: يجب أن يفتخر الموت بالأبطال الذين نقدمهم إليه فهم يرفضون الذل

الصورة الفنية: شبه الموت بوحش يأكل الأبطال، وشبّه الأبطال بالطعام


قـمْ إلى الأبْطـالِ نـَلْمَـسُ جُرْحَهُم          لَمْـسَـةً تَـسْـبـَحُ بـِالـطّـيـبِ يَـدانـا

المفردات: الطّيب: العطر (الرائحة الطيبة)

شرح البيت: يطلب الشاعر أن نلمس جراح الأبطال فدماؤهم الزكية تفوح بالرائحة الطيبة


إنّـمـا الـحَـقُّ الّـذي مـاتـوا لـه             حَقُّنا، نَـمْـشـي إِلَـيْـهِ أَيْـنَ كـانـا

شرح البيت: يؤكد الشاعر أن من ضحو بدمائهم هم محقون وحقهم هو حقنا ولن نتخلى عنه أبدا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-