أخر الاخبار

شرح قصيدة بان الخليط للصف العاشر

          



شرح قصيدة بان الخليط (الوحدة الخامسة) للصف العاشر الفصل الأول

                                من إعداد المعلم: عفيف الجابري

               1.  بانَ الخَليطُ وَلَو طُوِّعتُ ما بانا       وَقَطَّعوا مِن حِبالِ الوَصلِ أَقرانا

بان: افترق وابتعد
الخليط: الصاحب
طوعت: أخذ برأيي
أقران: وهي الحبال التي تربط الجمال ببعضها
الشرح: ابتعدت محبوبة الشاعر عنه ولو أخذ برأيه ما ابتعدت وبهذا الابتعاد قطعوا حبل الوصال الذي بينهما
الصورة الفنية: شبه الشاعر ما يربطه بمحبوبته بالحبل الذي يربط البعيرين ببعضهما

                2.  حَيِّ المَنازِلَ إِذ لا نَبتَغي بَدَلاً       بِالدارِ داراً وَلا الجيرانِ جيرانا

نبتغي: نطلب أو نريد
الشرح: يطلب من قلبه تحية المنازل فهو لا يرضى سوى دار ومحبوبته ولا يرضى سوى جيرانهم

                 3.      لَو تَعلَمينَ الَّذي نَلقى أَوَيتِ لَنا      أَو تَسمَعينَ إِلى ذي العَرشِ شَكوانا

أويت لنا: رحمتينا وأشفقت علينا
الشرح: لو تعلمين ما أشعر به من شدة الشوق لرحمتيني، ولرحمتيني أيضا لو سمعتي شكواي لرب العالمين

                  4.  كَصاحِبِ المَوجِ إِذ مالَت سَفينَتُهُ         يَدعو إِلى اللَهِ إِسراراً وَإِعلانا

صاحب الموج: ربان السفينة
أدعو الله باللقاء بكِ كم يدعو ربان السفينة بأن يحفظ الله سفينته من الغرق
الصورة الفنية: شبه شدة دعواه لله ليجمعه بمحبوبته بشدة دعاء ربان السفينة كي يحفظ الله يفينته من الغرق
إسراراً وإعلاناً: طباق

                 5.  أَلَستِ أَحسَنَ مَن يَمشي عَلى قَدَمٍ          يا أَملَحَ الناسِ كُلِّ الناسِ إِنسانا

أملح: أحسن
الشرح: سأدعو الله من أجل اللقاء فأنت أفضل الناس جميعاً

                 6.  لَقَد كَتَمتُ الهَوى حَتّى تَهَيَّمَني      لا أَستَطيعُ لِهَذا الحُبُّ كِتمانا

تهيمني: اشتد شوقي
الشرح: لقد كتمت حبي لمحبوبتي حتى اشتد شوقي ولا أستطيع كتمان الحب بعد ذلك

                  7.  أَبُدِّلَ اللَيلُ لا تَسري كَواكِبُهُ          أَم طالَ حَتّى حَسِبتُ النَجمَ حَيرانا

لا تسري كواكبه: دلالة على طول الليل
النجم حيران: دلالة على طول الليل
الشرح: هل بدل الليل فأصبح طويلا كواكبه لا تتحرك ونجومه حائرة لا تتحرك؟
الصورة الفنية: شبه الشاعر النجم بالإنسان الحائر الذي لا يتحرك من مكانه

                   8.  إِنَّ العُيونَ الَّتي في طَرفِها حَوَرٌ            قَتَلنَنا ثُمَّ لَم يُحيِينَ قَتلانا

حور: اشتداد بياض العين وسوادها مع اتساع العين
الشرح: يقول الشاعر أن عيون محبوبته الواسعة قتلته ثم لم تحييه
الصورة الفنية: شبه الشاعر عيون محبوبته بالسيف الذي يقتل من ينظر إليه
قتلننا و يحيين: طباق

                   9. يَصرَعنَ ذا اللُبَّ حَتّى لا حِراكَ بِهِ         وَهُنَّ أَضعَفُ خَلقِ اللَهِ أَركانا

يصرعن : يطرحن أيضا أو يقتلن
اللب: العقل
أركاناً: أعضاء
الشرح: تلك العيون الجميلة تقتل أيضا صاحب العقل بالرغم من أنها أضعف أعضاء جسم الانسان

                       10.  يا حَبَّذا جَبَلُ الرَيّانِ مِن جَبَلٍ          وَحَبَّذا ساكِنُ الرَيّانِ مَن كانا

حبّذا: اسلوب مدح مكون من (حبّ + ذا)
الريان: اسم جبل
الشرح: يريد الشاعر عودة ذكرياته مع محبوبته في جبل الريان ومع من يسكنون جبل الريان أيضاً

                      11. وَحَبَّذا نَفَحاتٌ مِن يَمانِيَةٍ            تأتيكَ مِن قِبَلِ الرَيّانِ أَحيانا

نفحات: نسمات
يمانية: من جهة اليمن
الشرح: ويريد أيضاً أن تأتيه نفحات الشوق من جهة اليمن ومن جهة جبل الريان أحياناً

                    12.هَبَّت شَمالاً فَذِكرى ما ذَكَرتُكُمُ         عِندَ الصَفاةِ الَّتي شَرقَيَّ حَورانا

الصفاة: الصخرة الملساء
حوران: اسم مكان

الشرح: هبت نسمات ذكرياته باتجاه الشمال فتذكر ذكرياته عند الصخرة التي شرق حوران


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-